بيان من رئيسنا التنفيذي

أهلاً بكم مع تقريرنا الخامس حول المسؤولية الاجتماعية للشركة (CSR) - "معًا نحو الأفضل".

باربرا داليبارمنذ إصدار التقرير الأخير لشركة SITA حول المسؤولية الاجتماعية للشركة، كان من دواعي سروري انضمامي للعمل بالشركة كرئيس تنفيذي لها. جدير بالذكر أن شركة SITA تبنت برنامجًا للمبادرات البيئية والاجتماعية وُضع قيد التنفيذ لبعض الوقت، كي يعمل جنبًا إلى جنبٍ مع إلتزامها بمبادئ الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. وتبقى هذه المبادئ العشرة حجر الأساس الذي يقوم عليه نشاط المسؤولية الاجتماعية للشركة (CSR)، وأكرر تأكيدي على دعم شركة SITA لتلك المبادئ من خلال الأعمال التي نقوم بها.

ويظل اهتمام المسؤولية الاجتماعية للشركة (CSR) منصبًا على ثلاثة موضوعات أساسية هي: إدماج المسؤولية الاجتماعية للشركة (CSR) في أعمالنا، والسيطرة على تأثيرنا البيئي، وإضافة قيمة لمجتمعاتنا. ويشارك تقرير "معًا نحو الأفضل" التقدم المحرز في تلك الجوانب السابقة على مدار العام. ويقر موضوع هذا التقرير بالجهود التي يبذلها العاملون معنا بمختلف الأعمال لتطبيق مبادئ المسؤولية الاجتماعية للشركة على أرض الواقع في جميع عملياتنا اليومية. يلعب موظفونا دورًا عظيمًا بدايةً من تبني نهج لتطبيق أفضل الممارسات ووصولاً إلى المشاركة الفعّالة في المجتمعات المحلية.

مع بداية عام 2016 وضعنا لأنفسنا مجموعة من الأهداف تتعلق بتقليل التأثيرات البيئية وزيادة الأنشطة التطوعية، ويسرني أن أعلن أننا قد حققناها جميعًا بحلول نهاية العام. ومن التحسينات الملحوظة التي حققناها زيادة الأيام المخصصة للأنشطة التطوعية بنسبة 10% عما ذُكر ضمن أهدافنا، وتقليل استخدام الطاقة بنسبة 10٫5% داخل 19 من المواقع وفقًا لقياس معدل استهلاكنا للطاقة هناك. ومع ذلك، وجدنا زيادة بنسبة 2% في الانبعاثات العالمية الناتجة عن النقل الجوي.. ويبقى هذا الأمر تحديًا يواجهنا في إطار دورنا كأحد مقدمي الخدمات لمعظم المطارات وشركات الطيران تقريبًا حول العالم. وقد مثّل المعدل الإجمالي للانبعاثات الصادرة عن أعمالنا مجتمعة (المكاتب والنقل الجوي) انخفاضًا في الانبعاثات بنسبة 3٫8% بمختلف أعمالنا.

واصلنا على مدار العام دعمنا للشباب في إفريقيا من خلال العمل الذي تضمنته مبادرة شركة SITA لمجتمع النقل الجوي. ومن بين النقاط التي انصب التركيز عليها بشكلٍ خاص إدخال أجهزة التواصل Raspberry PI داخل مدارس أمهرة، إثيوبيا - مما أتاح الوصول بشكلٍ أكبر للمحتوى التعليمي للمعلمين والطلاب على حدٍ سواء. كما أجريت المشروعات أيضًا في أوغندا، وزيمبابوي، وجنوب إفريقيا. تؤكد الشركة - التي يحكمها مجلس SITA الاستشاري – على التزام SITA بمجال التعليم والذي بدا واضحًا من خلال المشروعات الحالية في أيرلندا، وجنوب إفريقيا، وروسيا، والصين، وسنغافورة.

أود أن أعترف بقيمة الإخلاص التي يراعيها موظفونا بمختلف قطاعات الأعمال ممن شاركوا في مجتمعاتهم من خلال برنامج "القيمة في العمل التطوعي" الذي نتبناه. فقد بذلوا وقتًا ثمينًا في المشروعات التي تتناول نقص الطعام، والمجموعات المعرضة للخطر، والبيئة، وجمع الأموال لإجراء البحث العلمي ولصالح القضايا النبيلة.

في 2017، سنواصل العمل معًا لنكون دومًا شركة مسؤولة فيما نقوم به من ممارسات بيئية واجتماعية، ولضمان الدور الإيجابي الذي نلعبه من خلال إسهاماتنا. كما سنغتنم الفرصة كذلك للنظر في الاتجاهات الاجتماعية والبيئية السائدة في قطاع أعمالنا وفي المجتمع ككل على نحوٍ أوسع، كما سننظر في الجوانب التي تهم أصحاب المصلحة المعنيين في مؤسستنا كأولوية لتوجيه منهجنا نحو المضي قدمًا.

في هذا التقرير ستجد المزيد من التفاصيل حول أنشطتنا والتقدم الذي أحرزته الشركة خلال 2016. يسعدنا تلقي تعليقاتكم المقدمة بشأن تقريرنا عن المسؤولية الاجتماعية للشركة عن طريق csr@sita.aero.

باربرا داليبار

الرئيس التنفيذي، SITA

تنزيل

عن شركة SITA

تواصل معنا